لكل محبين ومعجبين وعاشقين مودا مودي وقناة سبيس تون

نرجوآ من العضاء الرجوع إلى المنتدى !  ||  ستكون هناك فعاليات اذا ازداد التفاعل ف المنتدى

    سورة الناس

    شاطر
    avatar
    انين الشـوق
    دعم فني
    دعم فني

    انثى عدد المساهمات : 574
    نقاطي : 707
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 20/04/2011
    العمر : 24
    العمل/الترفيه : المطالعه_الرسم
    المزاج : مبـسوطــه

    default سورة الناس

    مُساهمة من طرف انين الشـوق في الجمعة أبريل 22, 2011 2:38 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إِلَهِ النَّاسِ مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ)



    هذه السورة أمر الله -جل وعلا- نبيه -صلى الله عليه وسلم- أن يستعيذ به -جل وعلا- بثلاثة من أسمائه، ومعنى ذلك: أن يلتجئ إلى الله -تعالى- ويعتصم به لأن الاستعاذة هي الالتجاء والاعتصام.
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ وهذا أمره بأن يستعيذ به بوصف الربوبية، وخص الناس بالذكر هاهنا، وإن كان -جل وعلا- رب العالمين، إلا أنه -جل وعلا- خصهم -هاهنا- لشرفهم من جهة، ولأن النبي -صلى الله عليه وسلم- مخاطب بذلك، وهو داخل في الناس من جهة أنه -صلى الله عليه وسلم- قد لا يظن أن المماثل له، أو قوله -جل وعلا-: (( أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)) ذكرهم لشرفهم، وأما المعنى الآخر فلا يتأتى هاهنا.
    وقول الله -جل وعلا-: (( مَلِكِ النَّاسِ )) أي: أن الله -جل وعلا- أمره أن يستعيذه -أيضا- باسمٍ من أسمائه، وهو أنه -جل وعلا- ملك الناس، وهذا يدل على أنه يستعيذ بمن له الأمر والنهى لأن الرب هو المدبر الذي يخلق الأشياء، والملك من صفاته أنه يكون آمرا ناهيا.
    فالله -جل وعلا- هو الذي يملك الأشياء وهو الذي يأمر وينهى.
    (( إِلَهِ النَّاسِ ))وهذا اسم ثالث لله -جل وعلا- أي: معبودهم، فهم لا يلتجئون ولا يعتصمون إلا لمن بيده تدبير السماوات والأرض، ولمن له الأمر والنهي، ولمن هو مستحق للعبادة -جل وعلا-.
    (( مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ ))أي: تستعيذ بالله -جل وعلا- بأسمائه وصفاته من شر الوسواس الخناس، " والوسواس ": هو الموسوس، وأصل " الوسواس " هو الصوت الخفي، ويطلق -أيضا- على ما لا صوت له كما في وسوسة الشيطان، وأما وسوسة شياطين الإنس فإنها قد تكون بالصوت الخفي.
    وقوله -جل وعلا-: (( الْخَنَّاسِ )) الخناس: هو الذي يظهر ويختفي، فالشيطان من صفته أنه يذهب ويختفي، ويوسوس على الإنسان، ولهذا ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- (( أن الشيطان إذا سمع النداء، أو التثويب بالصلاة أدبر وله ضراط، فإذا قضي الآذان أو التثويب رجع، فإذا ثوب لإقامة الصلاة أدبر وله ضراط، ثم إذا قضي التثويب رجع حتى يلبس على الإنسان صلاته )) فهو يخنس بمعنى: أنه يظهر ويختفي.
    وكذلك شياطين الإنس يظهرون ويختفون إما بأقوالهم، وإما بأفعالهم، وإما أنهم يظهرون الحسن، وهم يريدون ذلك كما يصنع الشيطان الرجيم
    avatar
    ميمو
    مشرف المنتدى
    مشرف المنتدى

    انثى عدد المساهمات : 342
    نقاطي : 477
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 01/04/2011
    العمل/الترفيه : طالبه-اتصفح المنتديات- اتابع برامج سبيس تووون
    المزاج : فــرحآنهـ

    default رد: سورة الناس

    مُساهمة من طرف ميمو في السبت أبريل 23, 2011 6:48 am

    جزاكي الله خيرا اختي




    إيتاشي يوتشيها كاكاشي هاتاكي محبتكما الى الابد



    مشرفة القسم العام وقسم ناروتو







    avatar
    انين الشـوق
    دعم فني
    دعم فني

    انثى عدد المساهمات : 574
    نقاطي : 707
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 20/04/2011
    العمر : 24
    العمل/الترفيه : المطالعه_الرسم
    المزاج : مبـسوطــه

    default رد: سورة الناس

    مُساهمة من طرف انين الشـوق في السبت أبريل 23, 2011 8:54 am

    مشكوره غاليتي علي مرورك الرائع والمميز

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 8:09 pm