لكل محبين ومعجبين وعاشقين مودا مودي وقناة سبيس تون

نرجوآ من العضاء الرجوع إلى المنتدى !  ||  ستكون هناك فعاليات اذا ازداد التفاعل ف المنتدى

    ان لم تنشري الموضوع فعلمي ان الله لن يسامحك

    شاطر

    جهينه
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد المساهمات : 50
    نقاطي : 62
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 18/04/2011
    العمل/الترفيه : الرسم
    المزاج : سعيد

    default ان لم تنشري الموضوع فعلمي ان الله لن يسامحك

    مُساهمة من طرف جهينه في الثلاثاء فبراير 14, 2012 10:33 am


    --------------------------------------------------------------------------------

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذه الرسالة مهمة جدل لكم ياصديقاتي فارجوا ان تقرائيها وان تنشريها واذا تركتيها واهملتيها راح يصير لك شي عظيم واذا ارسلتها راح يصير لك ثواب عضيم واجر كبير
    فأرجوا أن تقرؤوها كاملة وتعملوا بها ... هذه الوصية من المدينة المنورة من الشيخ أحمد إلى المسلمين من مشارق الارض ومغاربها وإليكم الوصية يقول الشيخ أحمد : أنه في ليلة يقرأ فيها القران الكريم وهو في حرم المدينة الشريف ... وفي تلك اليلة غلبني النعاس ورأيت في منامي الرسول الكريم لى الله عليه وسلم وأتى الي وقال : إنه قد مات في هذا الاسبوع 40 ألف على بغير إيمانهم وأنهم ماتوا ميتة الجاهلين, أن النساء لا يطعن ازواجهن, ويظهرن أمام الرجال بزينتهن من غير ستر ولا حجاب وعاريات الجسد ويخرجن من بيوتهن من غير علم أزواجهن ... وأن الاغنياء من الناس لا يؤدون الزكاة ولا يحجون إلى بيت الله الحرام ولا يساعدون الفقراء ولا ينهون عن المنكر وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : أبلغ الناس أن يوم القيامة قريب وقريباً ستظهر في السماء نجمة واضحة ... وتقترب الشمس من رؤوسكم قاب قوسين أو أدنى وبعد ذلك لا يقبل الله التوبة من أحد وستقفل ابواب السماء ... ويرفع القران من الارض إلى السماء . ويقول الشيخ أحمد أنه قد قال الرسول صلى الله عليه وسلم في منامه : أنه إذا قام أحد الناس بنشر هذه الوصية بين المسلمين فإنه سيحظى بشفاعتي يوم القيامة ويحصل على الخير الكثير والرزق الوفير ..... ومن إطلع عليها ولم يعطها إهتماماً - بمعنى أن يقوم بتمزيقها أو إلقائها أو تجاهلها فقد أثم إثماً كبيراً ..... ومن إطلع عليها ولم ينشرها فإنه يرمى من رحمة الله يوم القيامة . ولهذا طلب مني المصطفى عليه الصلاة والسلام في المنام أن أبلغ أحد المسؤلين عن خدمة الحرم الشريف أن يوم القيامة قريب فأستغفروا الله وتوبوا إليه . وحلمت يوم الاثنين أنه من قام بنشرها بثلاثين ورقة من هذه الوصية بين المسلمين فإن الله يزيل عنه الهم والغم ويوسع عليه رزقه ويحل له مشاكله ويرزقه خلال اربعين يوما تقريباً . وقد علمت أن : أحدهم قد قام بنشرها بثلاثين ورقة رزقه الله (( 25 الفاً من المال )) كما قام شخص أخر بنشرها فرزقه الله تعالى 96 ألفاً من المال وأخبرت أن شخصاً كذب هذه الوصية ففقد ولده في نفس اليوم ... وهذه المعلومة لا شك فيها فامنوا بالله واعملوا صالحاً حتى يوفقنا الله في امالنا ويصلح لنا شأننا في الدنيا والاخرة ويرحمنا برحمته ... قال تعالى : (( فالذين امنوا به وعززوه ونصروه وأتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون )) ( الاعراف ) قال تعالى : (( لهم البشرى في الدنيا والاخرة )) ( يونس ) قال تعالى : (( ويثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الدنيا والاخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء )) . علماً أن الامر ليس لعباً ولهواً ... أن ترسل هذه الوصية بعد 96 ساعة من قراءتك لها ... وصدق أن هذه الوصية قد وصلت أحد رجال الاعمال فوزعها فوراً , ومن ثم جاء له خبر نجاح صفقته التجارية بتسعين ألف زيادة عما كان يتوقعه - كما وصلت أحد الاطباء فأهملها فلقى مصرعه في حادث سيارة و أصبح جثة هامدة تحدث عنها الجميع . وأغفلها أحد المقاولين فتوفى إبنه الكبير في بلد عربي شقيق . يرجى نشر 25نسخة منها ... وبشر الناشرلما يحدث له في اليوم الرابع وحيث أن الوصية مهمة للطواف حول العالم كله فيجب إرسال نسخة متطابقة إلى أحد اصدقائك بعد أيام ستفاجئ بما سبق ذكره . امنوا بالله واعملوا الخير وأعملوا ما أنا عملته ووضعته بين ايديكم وادعوا الله لنا ولكم بالخير القريب إنشاء الله.








    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذه الرسالة مهمة جدل لكم ياصديقاتي فارجوا ان تقرائيها وان تنشريها واذا تركتيها واهملتيها راح يصير لك شي عظيم واذا ارسلتها راح يصير لك ثواب عضيم واجر كبير
    فأرجوا أن تقرؤوها كاملة وتعملوا بها ... هذه الوصية من المدينة المنورة من الشيخ أحمد إلى المسلمين من مشارق الارض ومغاربها وإليكم الوصية يقول الشيخ أحمد : أنه في ليلة يقرأ فيها القران الكريم وهو في حرم المدينة الشريف ... وفي تلك اليلة غلبني النعاس ورأيت في منامي الرسول الكريم لى الله عليه وسلم وأتى الي وقال : إنه قد مات في هذا الاسبوع 40 ألف على بغير إيمانهم وأنهم ماتوا ميتة الجاهلين, أن النساء لا يطعن ازواجهن, ويظهرن أمام الرجال بزينتهن من غير ستر ولا حجاب وعاريات الجسد ويخرجن من بيوتهن من غير علم أزواجهن ... وأن الاغنياء من الناس لا يؤدون الزكاة ولا يحجون إلى بيت الله الحرام ولا يساعدون الفقراء ولا ينهون عن المنكر وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : أبلغ الناس أن يوم القيامة قريب وقريباً ستظهر في السماء نجمة واضحة ... وتقترب الشمس من رؤوسكم قاب قوسين أو أدنى وبعد ذلك لا يقبل الله التوبة من أحد وستقفل ابواب السماء ... ويرفع القران من الارض إلى السماء . ويقول الشيخ أحمد أنه قد قال الرسول صلى الله عليه وسلم في منامه : أنه إذا قام أحد الناس بنشر هذه الوصية بين المسلمين فإنه سيحظى بشفاعتي يوم القيامة ويحصل على الخير الكثير والرزق الوفير ..... ومن إطلع عليها ولم يعطها إهتماماً - بمعنى أن يقوم بتمزيقها أو إلقائها أو تجاهلها فقد أثم إثماً كبيراً ..... ومن إطلع عليها ولم ينشرها فإنه يرمى من رحمة الله يوم القيامة . ولهذا طلب مني المصطفى عليه الصلاة والسلام في المنام أن أبلغ أحد المسؤلين عن خدمة الحرم الشريف أن يوم القيامة قريب فأستغفروا الله وتوبوا إليه . وحلمت يوم الاثنين أنه من قام بنشرها بثلاثين ورقة من هذه الوصية بين المسلمين فإن الله يزيل عنه الهم والغم ويوسع عليه رزقه ويحل له مشاكله ويرزقه خلال اربعين يوما تقريباً . وقد علمت أن : أحدهم قد قام بنشرها بثلاثين ورقة رزقه الله (( 25 الفاً من المال )) كما قام شخص أخر بنشرها فرزقه الله تعالى 96 ألفاً من المال وأخبرت أن شخصاً كذب هذه الوصية ففقد ولده في نفس اليوم ... وهذه المعلومة لا شك فيها فامنوا بالله واعملوا صالحاً حتى يوفقنا الله في امالنا ويصلح لنا شأننا في الدنيا والاخرة ويرحمنا برحمته ... قال تعالى : (( فالذين امنوا به وعززوه ونصروه وأتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون )) ( الاعراف ) قال تعالى : (( لهم البشرى في الدنيا والاخرة )) ( يونس ) قال تعالى : (( ويثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الدنيا والاخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء )) . علماً أن الامر ليس لعباً ولهواً ... أن ترسل هذه الوصية بعد 96 ساعة من قراءتك لها ... وصدق أن هذه الوصية قد وصلت أحد رجال الاعمال فوزعها فوراً , ومن ثم جاء له خبر نجاح صفقته التجارية بتسعين ألف زيادة عما كان يتوقعه - كما وصلت أحد الاطباء فأهملها فلقى مصرعه في حادث سيارة و أصبح جثة هامدة تحدث عنها الجميع . وأغفلها أحد المقاولين فتوفى إبنه الكبير في بلد عربي شقيق . يرجى نشر 25نسخة منها ... وبشر الناشرلما يحدث له في اليوم الرابع وحيث أن الوصية مهمة للطواف حول العالم كله فيجب إرسال نسخة متطابقة إلى أحد اصدقائك بعد أيام ستفاجئ بما سبق ذكره . امنوا بالله واعملوا الخير وأعملوا ما أنا عملته ووضعته بين ايديكم وادعوا الله لنا ولكم بالخير القريب إنشاء الله.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 23, 2017 4:00 pm